يُفاد أنّ تُهم الإعتداء الجنسي قد أُسقِطت عن Park Yoochun ووكالته تردّ


أفادت الوسيلة الإعلامية المحليّة Sports Donga أنّ السيّدة Lee أسقطت تُهم الإعتداء الجنسي ضدّ Park Yoochun.

في الــ 14 من شهر يونيو الحآلي ، تحدّث حبيب السيّدة Lee مع الوسيلة الإعلامية Sports Donga قائلاً : "لقد قدّمنا وثيقة لإحدى المراكز التابعة لمركز شرطة سيؤول في جانجنام اليوم على حوالي الساعة السادسة والنّصف مساءً يُفيد أنّنا أسقطنا التّهم".

وتابع : "الحادث وقع عندما كانت Lee في حالة سُكر. وعندما سمعتُ بالحادث في ذلك اليوم ، أُصبتُ بالجنون ولهذا السبب قُمنا بتقديم شكوى بالتّهم. لكن أعتقدُ أنّـه كان خطأنا لعدم معرفتنا بما حدث قبل وبعد ولهذا السبب أُسقِطت التّهم".

وتابع : "لم أُرد مِن الغُرباء أن يعرفوا حينما قدّمت التّهم ، لكن بما أنّ الحادث قد تـمّ الإبلاغ عنه ، فإنّ الوضع خرج عن سيطرتنا. Lee كانت تحت حالةٍ من الصّدمة وقد تكبّدت ضرر كبير جداً من الطرّف الأخر".

وفقاً للتقرير ، فإنّ جانب Lee كان يُخطّط لتقديم إسقاط التّهم مُباشرة لمركز شرطة جانجنام في سيؤول والذي هو المسؤول عن القضيّة لكن الشرطة سمحت لجانب Lee بإرسال وثيقة إسقاط التّهم من مكانٍ غير معلُوم في سيؤول.

وردّاً على هذا التقرير ، فقد أصدرت وكالة C-JeS الترفيهية بياناً رسمياً نيابةً عن Park Yoochun قالت فيه : "Park Yoochun لم يتلقّى الإشعار المبدئي للتّهم ولا إشعار إسقاطها من الشرطة".

وتابعت : "كما ذكرنا بالأمس ، التّهم المزعُومة المُقدّمة من الطّرف الأخر لم يتم بعد التحقق منها. وكما ذكرنا بإستمرار ، Park Yoochun فوق الشّبهات وبسبب التقارير المُتسرّعة ، فقد أُلحقت أضرار جسيمة بإسمه".

الوكالة قالت أنّ خبر إسقاط التّهم بحاجة أيضاً إلى تأكيد لكن الأخبار تُشير إلى براءة Park Yoochun حيث أنّ الوكالة برهنت بإستمرار وأكّـدت أنّـه من خلال تحقيقات الشرطة ، سيتم بوضوح الكشف عن براءة Park Yoochun.

الوكالة طلبت مُجدداً الإمتناع عن نشر تقارير متضاربة من جانب واحد قبل ظهور نتائج التحقيق.

في الوقت نفسه ، كشف مصدر من قسم الشباب والنساء لشرطة جانجنام في سيؤول إلى العديد من وسائل الإعلام أنّ Lee لم تقُم بإسقاط التّـهم عن Park Yoochun.

يُذكر أنّـه بالأمس أُفيد أنّ فتاة تبلغ من العُمر 24 سنة وتعمل كمُوظّفة في حانة إتّهمت Park Yoochun بالإعتداء الجنسي الذي زعمت أنّـه حدث يوم 4 يونيو وقد قدّمت بعض الأدلّـة إلى مركز شرطة جانجنام في سيؤول. الشرطة قالت أنّـهم سوف يُحقّقون في الحادث بينما حينها صرّحت وكالة C-JeS الترفيهية أنّ إدّعاءات المرأة غير صحيحة وأنّ هذا ليس سِوى إبتزاز خبيث من أجل الحصول على المال.

ترقّبوا أيّ تحديثات جديدة عن القضيّة.

شاهِـد أيضاً : 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.